العودة   منتديات فلسطين المستقبل > εïз مَحطـآت فِلسطينيـه εïз > ○ ●قسم اخبار فلسطين

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم بيـآنـآتيَ/04-09-2019, 03:33 PM   #1

عبدالحليم الطيطي

عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً

عضَويتي َ : 12987
تسجيليّ : Jun 2013
مُشآركاتيّ : 146


Lightbulb ها نحن هنا نعيش وهو قتيل في التراب

**ها نحن هنا نعيش وهو قتيل في التراب ،،



1**أكثر ما يشدني في الحياة ،، تغيّرها ،،،هي كما يراها عقلنا المتغير كلّ يوم بأفكاره الجديدة ،،وأنا أنظر إلى شهيد ذهب الى الموت بإرادته ،أفهم انّ الحياة هذه ليست مقدّسة وإنما هناك حياة أخرى غالية يذهب اليها هؤلاء الشهداء ،،فأصير أبحث عنها معهم ,,,,,وأرى طاعناً في السنّ يحمل كيساً مليئا بالدواء ،،لا يكاد يُحصيه ،،فأتعجّب كم الحياة هذه غالية ،،وهي جدّ قريبة من القبر ،،فما بالك وهي في أوّلها ،،
،،الحقّ في عينك أيها الشهيد ،،فالموت قريب ما دام يلحقنا كوحشٍ في طريقنا فلنمشِ اليه ،،هناك حياة لا تموت ،،فلِمَ أبقى لا أفكّر إلاّ بالموت ،، ولماذا أجمع شيئا وأتركه ،،وألتقطُ وأُلقي ما في يدي



2**..قال: هناك صاحبٌ قديم قُتل في فلسطين ،! فأشفقتُ عليه ،ها نحن هنا نعيش وهو قتيل في التراب ،،ونظَرْتُ اليوم في المرآة ،،! وإذا بوجهي مثل ربيع غليظ لا يزيده الماء إلاّ جفاء وقسوة ،،فتذكّرْتُ الذي ذهب الى الموت ،،ما بيننا وبينه إلاّ ساعة وقت ،،! ولكن المسافة بيننا وبين الشهداء من الأرض الى السماء ،،،فبكيت أنني لستُ معه ،، وهو لم يبْكِ أنّه ليس معنا ..!
.
الأقصى يعرفكم واحدا واحدا ،،،،،،قد تسلّم اسماء المقاتلين حوله منذ الأزل .......






3**أنظُرُ إلى تلك القبّة في المعتقل ،، تحتضن الصخرة ،،و ذكرى الأنبياء ..!أليس من هنا ذهبوا الى الله !،،أتعجّب ،أنّ هؤلاء احتلّوا كلّ شيء ،،،،حتى طريقنا الى السماء !!
..وأصواتٌ من العروبة البائسة اليوم ..تقرّ لليهود بحقوق كاذبة .وكما يُنكر الذليل حقّه ونفسه ..وينصر عدوّه ...
.&&..وما هذه الّلم المتحدة إلاّ كالحاجب الذي ينقل لنا ما يقول السّيد المُطاع الذي يجلس في الداخل ،،وهو اسرائيل ،،الأرهابيّ صار هو مَن يرهبها ،،والعاقل من يطيع!
..وغزة هي آخر الأبطال ،،والفارس الوحيد الباقي ،،،في وجه الطغيان ،،،ويا غزة،،ما أروع صبر الأبطال فيك وما أبهى موتهم ،،،
.
..وهناك بطل ،،آتٍ من الزمان الماضي كلّ حين ،، هو المحرّر القادم ،،تستغربُ نبرته الحُرَّة ،، وتستغرب عزّته وشموخه في أمّةٍ خَضَعتْ بكاملها لعدوّها،،لم يبْقّ حُرّا إلاّ هو ،،،وغزّة !!...وطوبى للغُرباء !

،، حقاً أنّ الحقّ لا يضيع ،إنّه يولد بمولد كلّ حُرّ ويموت بموت الأحرار


.


.الكاتب / عبدالحليم الطيطي

https://www.blogger.com/blogger.g?blogID=6277957284888514056#allposts/postNum=0




 

 

 


 

  انشر

 
 توقيع : عبدالحليم الطيطي

في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by