العودة   منتديات فلسطين المستقبل > εïз عَرش الأدب وهَمسْ القوآفــي εïз > ○ ●حَكايَا المنتدى

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم بيـآنـآتيَ/03-12-2018, 03:53 PM   #1

حـ,ـكـ,ـآيـ,ـهـ,ـ ۅطـ,ـنـ,ـ
فَلسفہ'ةَ گيبُورد ♪ ‏

الصورة الرمزية حـ,ـكـ,ـآيـ,ـهـ,ـ ۅطـ,ـنـ,ـ

حـ,ـكـ,ـآيـ,ـهـ,ـ ۅطـ,ـنـ,ـ غير متواجد حالياً

عضَويتي َ : 11403
تسجيليّ : Mar 2011
مُشآركاتيّ : 11,756


افتراضي أصابنا ما أصاب الناس

صحابي جليل في أعلى درجات القرب من الله أهمل زوجته، جاءت إلى السيدة عائشة بثياب بالية، سألتها عن حالها فقالت: إن زوجها صوام قوّام، في النهار صائم، وفي الليل قائم، كانت أديبة، النبي استدعاه، قال: "أليس لك بي أسوة؟ أنام وأقوم، أصوم وأفطر، وأتزوج النساء، هذه سنتي، إن لجسدك عليك حقاً، ولأهلك عليك حقاً، ولزورك عليك حقاً، الزائر، ولجسمك عليك حقاً، فأعطِ كل ذي حق حقه"

يبدو أنه انصاع للنبي، والتفت لزوجته، ونالت منه حقها، في اليوم التالي ذهبت إلى السيدة عائشة عطرة نضرة متألقة، فقالت: ما الذي حلّ بكِ؟ قالت: أصابنا ما أصاب الناس، انظر إلى الأدب الراقي.




 

 

 


 

  انشر

 
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by